دعاء للتخلص من الهم

أدعية ازالة الهم و الغم و شرح الصدر

فضل الدعاء و أدعية معالجة الهم و الحزن

ياصاحب الهم ان الهم منفرج ……. .ابشر بخير فان الفارج    الله
اذا بليت فثق بالله و ارض به…….ان الذي يكشف البلوى هو الله

لا شك ان حياة الانسان متقلبة فيها السرور و السعادة ، و فيها الهموم و الكآبة .

فلا تدوم الايام على حال و حالها التقلب من حال الى حال .

و السعيد من يشكر حين النعم و يصبر عند النقم .

قال من لا ينطق عن الهوى رسول الله صلى الله عليه و سلم  :
“” عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، و إن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له “” . رواه مسلم .

و عند الإمام أحمد عن صهيب رضي الله عنه قال : بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد مع أصحابه إذ ضحك ، فقال : ألا تسألوني مم أضحك ؟ قالوا : يا رسول الله و مم تضحك ؟ قال : “” عجبت لأمر المؤمن إن أمره كله خير ؛ إن أصابه ما يحب حمد الله ، و كان له خير ، وإن أصابه ما يكره فَصَبَر كان له خير ، وليس كل أحد أمره كله له خير إلا المؤمن “” .

فحياة المؤمن تقلب بين خير و خير ان هو أحسن و صبر و احتسب ، و لم ينقم و يتذمر و يسخط على قضاء الله تعالى .

قال صلّى الله عليه و سلّم: ” ما مِن أحدٍ يَدعو بدعاءٍ إلَّا آتاه اللهُ ما سألَ أو كفَّ عنه من السُّوءِ مثلَه، ما لم يدْعُ بإثمٍ أو قَطيعةِ رَحمٍ “، رواه أحمد والترمذي.

فضل الدعاء في القرآن الكريم و قرب الله تعالى من عباده

” وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ ” غافر/60.

” أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَ يَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ ” النّمل/62.

” الَّذِينَ آمَنُوا وَ تَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ” الرّعد/28.

10 أدعية لازالة الهم و الغم و الحزن و الوساوس

دعاء الكرب

” لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم”

دعاء معالجة الحزن

دعاء الرسول صلى الله عليه و سلم لازالة الهم و الحزن :  ( اللهم فارج الهم و كاشف الغم مجيب دعوة المضطرين، رحمَّن الدنيا و الآخرة و رحيمهما ، أن ترحمنى فأرحمنى رحمة تغنى بها عن رحمة من سواك )

و دعاء رسول الله صلى الله عليه و سلم حينما تكاثرت عليه الهموم و الغموم : 

اللهم إليك أشكو ضعف قوتى و قلة حيلتى وهوانى على الناس ، يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين ، و أنت ربى ، إلى من تكلنى، إلى بعيد يتجهمنى ؟ أم إلى عدو ملكته أمرى ، إن لم يكن بك غضب على فلا أبالى، غير أن عافيتك هى أوسع لى ، أعوذ بنور وجهك الذى أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا و الأخرة ، أن يحل على غضبك، أو ينزل بى سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ، و لا حول و لا قوة إلا بك.

دعاء ذهاب الهم و الحزن

أخرج أحمد عن عبد الله بن مسعود، أنّه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” ما قال عبدٌ قطُّ إذا أصابه هَمٌّ و حَزَنٌ اللهمَّ إنّي عبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أَمَتِك، ناصيتي بيدِك، ماضٍ فيَّ حكمُك، عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك، سمّيتَ به نفسَك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك، أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، و نورَ صدري، و جلاءَ حُزْني، و ذَهابَ هَمِّي، إلا أذهب اللهُ عز وجل هَمَّه، و أبدله مكانَ حُزْنِه فَرَحًا، قالوا : يا رسولَ اللهِ ينبغي لنا أنْ نتعلَّمَ هؤلاء الكلماتِ قال: أجلْ ينبغي لمن سمعهنَّ أنْ يتعلَّمَهن “.

دعاء المكروب و ذهاب الكرب و الهم

أخرج أحمد و أبو داود عن نفيع بن الحارث، أنّ رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – قال:” دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كلّه، لا إله إلا أنت “.

أخرج البخاري و مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – يدعو عند الكرب يقول :” لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله ربّ السّموات والأرض، وربّ العرش العظيم “. أخرج أحمد وأبو داود وابن ماجه، عن أسماء بنت عميس قالت: قال لي رسول الله صلّى الله عليه و سلّم:” ألا أعلّمك كلمات تقولينهنّ عند الكرب، أو في الكرب: الله الله ربّي لا أشرك به شيئاً “.

أخرج أحمد و التّرمذي عن سعد، قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” دعوةُ ذي النُّونِ إذ هوَ في بَطنِ الحوتِ: لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ، فإنَّهُ لم يدعُ بِها مسلمٌ ربَّهُ في شيءٍ قطُّ إلَّا استَجابَ لَهُ “.

” اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كلّه، لا إله إلا أنت “، رواه ابن حبان، وحسنه الألباني، حيث أخبر عليه النّبي عليه الصّلاة والسّلام أنّها دعوات المكروب.

كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يدعو عِندَ الكَربِ يقولُ :” لا إلهَ إلا اللهُ العظيمُ الحليمُ، لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ السّمواتِ والأرضِ، وربُ العرشِ العظيمِ “، رواه البخاري.

دعاء ذهاب الهم و العجز و الكسل

” اللهمَّ إني أعوذُ بكَ من الهمِّ و الحزَنِ، و العجزِ و الكسلِ، و البخلِ و الجبْنِ، و ضَلَعِ الديْنِ، و غلَبةِ الرجالِ “، رواه البخاري. ان هذه الأدعية الشريفة تذهب الهموم و الأحزان و تجلب السعادة و التفاؤل و البشر لحياة الانسان .

الصلاة على رسول الله صلى الله عليه و سلم تكفيك همك و تغفر لك ذنبك

عن أبيّ بن كعب قال: ” كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه و سلَّمَ إذا ذهب ثُلُثَا الليلِ قام، فقال: يا أيُّها الناسُ اذكُروا اللهَ اذكروا اللهَ، جاءتِ الرّاجفةُ، تَتْبَعُها الرادِفَةُ، جاء الموتُ بما فيه، جاء الموتُ بما فيه، قال أُبَيٌّ قلْتُ: يا رسولَ اللهِ إِنَّي أُكْثِرُ الصلاةَ عليْكَ فكم أجعَلُ لكَ من صلاتِي؟ فقال: ما شِئْتَ، قال: قلتُ: الرّبعَ، قال: ما شئْتَ، فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ، قلتُ: النّصفَ، قال: ما شئتَ، فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ، قال: قلْتُ: فالثلثينِ، قال: ما شئْتَ، فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ، قلتُ: أجعلُ لكَ صلاتي كلَّها، قال: إذًا تُكْفَى همَّكَ، و يغفرْ لكَ ذنبُكَ “، رواه التّرمذي والحاكم في المستدرك، و قال التّرمذي: حسن صحيح.

الدعاء باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، و إذا سئل به أعطى

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:” كنت جالساً مع رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – و رجل قائم يصلي، فلمّا ركع وسجد، تشهّد و دعا، فقال في دعائه: اللهم إنّي أسألك بأنّ لك الحمد، لا إله إلا أنت المنّان، بديع السّموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حيّ، يا قيوم، إنّي أسألك، فقال النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – لأصحابه : أتدرون بم دعا، قالوا: الله و رسوله أعلم، قال: و الذي نفسي بيده، لقد دعا الله باسمه العظيم، الذي إذا دعي به أجاب، و إذا سئل به أعطى “، رواه النسائي و الإمام أحمد.

دعاء للتخلص من الفقر و قضاء الدين

جاءَتْ فاطمةُ إلى رسولِ اللهِ – صلَّى اللهُ عليه و سلَّم – تسأَلُه خادمًا فقال لها :” قولي: اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ، و ربَّ العرشِ العظيمِ، ربَّنا و ربَّ كلِّ شيءٍ، أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ، و أنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ، مُنزِلَ التَّوراةِ، و الإنجيلِ، و الفُرقانِ، فالقَ الحَبِّ و النَّوى، أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه، أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ، و أنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ، اقضِ عنَّا الدَّينَ و أَغْنِنا مِن الفقرِ “، أخرجه ابن حبّان.

دعاء قضاء الديون

عن أنس قال: قال رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – لمعاذ:” أَلا أُعلِّمُك دعاءً تدعو به، لو كان عليك مثلُ جبلِ أُحُدٍ دَيْنًا لأدَّاه اللهُ عنك؟ قل يا معاذُ:” اللهمَّ مالكَ الملكِ، تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، و تنزعُ الملكَ ممّن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ، إنّك على كلِّ شيءٍ قديرٌ. رحمنُ الدّنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، و تمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك “، رواه الألباني في صحيح التّرغيب.

عن علي رضي الله عنه، أنّ مكاتباً جاءه، فقال:” إنّي قد عجزت عن كتابتي فأعنّي، قال: ألا أعلمك كلمات علمنيهنّ رسول الله – صلّى الله عليه و سلّم – لو كان عليك مثل جبل ثبير ديناً أدّاه الله عنك، قال: قل: اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمّن سواك “، رواه أحمد، و الترمذي، و الحاكم.

الاستغفار آناء الليل و أطراف النهار

قال تعالى:” فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَ يُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَ بَنِينَ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا “، نوح/10-12.

قال تعالى: ” وَ إِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَ لْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ” البقرة/186.

قصيدة مواساة لمن أصابه الهم و الحزن

ياصاحب الهم ان الهم منفرج ……..ابشر بخير فان الفارج الله
اذا بليت فثق بالله وارض به…….ان الذي يكشف البلوى هوالله
ياصاحب الهم ان الهم منفرج……..ابشر بخير فان الفارج الله
اليأس يقطع احيانا بصاحبه ………..لاتيأسن فان الفارج الله
ياصاحب الهم ان اهم منفرج……..ابشر بخير فان الفارج الله
الله حسبك مماعذت منه به………وأين امنع ممن حسبه الله
ياصاحب الهم ان الهم منفرج……..ابشر بخير فان الفارج الله
الله يحدث بعد العسر ميسرة……….لاتجزعن فان الكافي الله
ياصاحب الهم ان الهم منفرج ……ابشر بخير فان الفارج الله
والله مالك غير الله من احد …….فحسبك الله في كل لك الله
ياصاحب الهم ان الهم منفرج……ابشر بخير فان الفارج الله
الحمدلله شكرا لاشريك له……..ماسرع الخيرجدا حين يشاالله
ياصاحب الهم ان الهم منفرج …..ابشر بخير فان الفارج الله

خاتمة

لا شك ان الدعاء باخلاص لله تعالى ينجي المؤمن وقت الشدة ، و لكن لنتعرف على الله تعالى في الرخاء و السعادة ايضا ، و لا نجعل تعرفنا على الله تعالى و الدعاء له فقط وقت الغم و الهم و الكرب و الحزن .

ان الأعمال الصالحة و الاحسان للناس و الصدقات علاج فعال يخلص المؤمن من الهم و الغم و الحزن ، و الدعاء له شروط سنذكرها في مقال آخر ، فلا يجب أن يكون الانسان مطعمه و ملبسه و مسكنه حرام و يقول يارب يا رب !
عن أبي هريرةَ -رَضِي اللهُ عَنْهُ- قالَ: قالَ رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ: ( إِنَّ اللهَ تَعَالَى طَيِّبٌ لاَ يَقْبَلُ إِلاَّ طَيِّبًا، وإِنَّ اللهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ، فَقَالَ تَعَالَى: {يَأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُواْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا}، وَ قَالَ تَعَالَى: {يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ}.

ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ أَشْعَثَ أَغْبَرَ، يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّماءِ يا رَبُّ.. يا رَبُّ، وَ مَطْعَمُهُ حَرَامٌ، وَ مَشْرَبُهُ حَرَامٌ، وَ مَلْبَسُهُ حَرَامٌ، وَ غُذِّيَ بِالْحَرَامِ، فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لَهُ ؟ ) رواه مُسْلمٌ

أضف تعليق