وصف العيون و النظر في الشعر و أدب العرب

العيون ، تغنى بها الشعراءُ ،  ضربت بسهامها قلوب العاشقين ، فعشقوا أرواحاً تلاقت مع ارواحهم بنظرة عين ، و قد قيل : الحب من أول نظرة ! انها العيون الفضاحة الصداحة ، تطلق شررها دون أمر ، لأنها مرآة القلوب و ان أظهرت ايها العاشق الجمود .

***

امتاز العرب بقوة البيان و فصاحة اللسان ، فما هي أوصاف العيون الجميلة عندهم و ما هي أسماء أجمل  العيون قي اجمل اللغات ، لغة الضاد :

العيون الكحلاء :

العين الكحلاء هي التي تتسم بسواد الجفنين دون كحل، مكحلة طبيعي ، و تمتاز بقوة الرموش و شدة سوادها ، فاذا ما نظرت الى هذه العيون تبدو لك من شدة جمالها مكحلة و مزينة بالكحل و لكنها في الحقيقة مكحلة بشكل طبيعي هبة من رب العالمين .

قال جميل بثينة:
لها مقلةٌ كحلاء, نجلاء, خلقةً كأن أباها الظبي, أو أُمَّها مَها

العيون الدعجاء :

العين الدعجاء التي تتصف بشدة السواد الحالك كليل مظلم ، و تكون مقلة العين واسعة مما يبرز جمال العين و سوادها و اتساع البياض و وضوحه .

قال بشار بن برد:
و دعجاء المحاجر من مَعْدٍ كأن حديثها ثَمْـرُ الجنانِ
قامت لمشيـتها تـثـنت    كأن عظامها من خيزران

أجمل العيون
ظهرت الحسناء الأفغانية شربات جولا Sharbat Gula على غلاف مجلة “ناشيونال جيوغرافيك” عام 1985

العيون النجلاء :

و هي العيون التي تتصف بالحدَّة والإتساع والوضوح كما انها ملفتة للنظر بشكل واضح .

يقول خالد بن صفوان:

كحلاء في دعجٍ عيناء في برجٍ     نجلاء في زججٍ تسلو و تقلاني

و يقول شاعر :

كدعجاء و نجلاء

ما اجملها ان طربت

و مااقساها ان غضبت

و ما احلاها ان نعست

فهي الجنة بنسيمها

و الجحيم بشررها

فالدمعه سلاحها و الأهداب سهامها

العيون الحوراء :

العين الحوراء هي التي تمتاز بالسواد الحالك مع البياض الناصع و هي تتصف بإلإستدارة ايضا .

إِنَّ العيونَ التي في طرفِها حورٌ             قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

لو كنتُ أعلمُ أَن الحُبَّ يقتلني      أعددتُ لي قبلَ أن ألقاكِ أكفانا

يصرعن ذا اللب حتى لاحراك به       وهن اضعف خلق الله انسانا

العيون الشهلاء :

العين الشهلاء و هي العين التي تمتاز برقة الجفنين و تتصف بالرقة و النعومة .

و جاء في قاموس المعاني في معنى العين الشهلاء ، عَيْنٌ شَهْلاَءُ : اِمْتِزَاجُ سَوَادِهَا بِزُرْقَةٍ

و من محاسن العيون نذكر  (الفتور ) و هو انكسار النظر، و فيه تبدو العين و كأنها مريضة و ليس بها مرض، و الفتور في عين المرأة هو إسبالٌ لطيفٌ بالجفون يدل على الدلال، فيضفي على عينيها جمالاً فوق جمالها .

و كما قال الشاعر :

عجباً يهاب الليث سناني

و أهاب سحر فواتر الأجفان

هذا في وصف العيون فماذا عن وصف نظر العيون

كما أن العيون لها اوصاف ، و في جمالها تغنى الشعراء ، فان نظر العيون له مسميات أيضا ، انها لغة الضاد ، اجمل اللغات :

الرمق :  إذا نظر الشخص إلى شيء أو انسان ما بمجامع عينه قيل ( رَمَقهُ ).

اللحظ : إذا نظر الانسان من جانب عينه قيل ( لَحظَهُ )

اللمح : إذا نظر الانسان بعجلة قيل ( لَمحهَ )

الحدج : النظر بحدة ، أي أن يرمي انسان شيء أو انسان ببصره مع حِدة فيقال ( حَدجَّه ) .

 

أضف تعليق