علكة ملونة

عناصر خطيرة تدخل في صناعة العلكة

العلكة تسلية محفوفة بالمخاطر

لا احد ربما يعرف كيف خطر على بال توماس آدامس فكرة صناعة العلكة أو اللبان ، فقد استطاع ادامس استطاع في القرن الثامن عشر و بالتحديد سنة 1869 أن يصنع أول نوع من اللبان بترطيب الصمغ باستخدام الماء الساخن ، و أنتج منه كميات قليلة على شكل حبات لم تتعد 200 حبة · تكلفت إحدى الصيدليات ببيعها، فنفذت بسرعة لم تكن متوقعة .

مواد خطرة تدخل في صناعة اللبان

كالعادة تحدث كثير من التحديثات على صناعةِ ما و هذا ما حدث مع صناعة اللبان أو العلكة ، فقد تم إكتشاف العديد من الموادِ الخطيرة التي تدخل في صناعةِ العلكة أو اللبان، ستغير نظرتك نحو هذا النوع من الحلويات أو المسليات المليئة بالسكر و الاصباغ بالاضافة الى مواد اخرى كثيرة خطرة ، و الخطير ان اكثر من يشتري يوميا العلكة او اللبان هم الاطفال .

يزيد اللبان أو العلكة الوزن و لا يساعد على فقدان الوزن كما يعتقد البعض

الاعتقاد أن اللبان او العلكة تساعد في خسارة الوزن لأنها تخفف الشعور بالجوع خلال مضغها هو اعتقاد غير صحيح بالمطلق ، فقد اثبتت الدراسات التي نشرت في دورية سلوكيات الأكل ،  أن مضغ العلكة ليس له أي تأثير على تقليل السعرات الحرارية المستهلكة ، بالإضافة الى أن مضغ العلكة بطعم النعناع يقلل الرغبة في تناول الفواكه و يزيد من احتمال تناول الوجبات السريعة مثل رقائق البطاطس و الحلوى.

اللبان
العلكة

ما هي المواد الخطرة الموجودة في اللبان أو العلكة

تعتبر العلكة أو اللبان من المأكولات الخطرة و المسببة للعديد من المشاكل الصحية ، فهي تحتوي على مكونات سرطانية خطيرة و أخرى مؤذية للصحة و و قد تسبب الآلام و الحساسية لمن يتناولها خاصة الافراط في تناولها ، و من المواد الخطرة الموجودة في العلكة ما يلي :

الغليسيرول استر الصنوبري (Glycerol ester of rosin) :

الغليسيرول المذكور هو  مادة مصنوعة من صمغ الصنوبر و تستخدم في صناعة الدهانات لكي يتم تجفيف الطلاء بسرعة ! أثبتت الدراسات أن هذه المادة تسبب بالحساسية لمن يتعرّض لها، فينتفخ حلقه وي عاني من صعوبات بالتنفس.

اسيتات البوليفينيل  PVA :

يطلق على هذه المادة لقب ” غراء النجار ” و يستخدم في صناعة شمع البارافين، و اسيتات البوليفينيل مشتقة من البترول المكرّر. تصور المادةالأولى مع الثانية كأنك قررت فتح منجرة في فمك !

فمكونات خطيرة تستخدم في البناء و صناعة الدهانات و البترول تدخل في صناعة العلكة أو اللبان ، والأكثر خطورة هي العلكة  الخالية من السكر مقارنةً بالعلكة أو اللبان المضاف إليه  السكر . فالضرر من مواد اخرى غير السكر و ليس هو فقط المسؤول عن الاضطرابات و المشاكل الصحية التي تسببها العلكة .

بودرة التالك:

تستخدم بودرة التلك  في المساحيق التجميلية و أدوية التخسيس على رغم أنها المسبب الأول لسرطان الرحم و سرطان الرئة. ولكن بحسب المنظمات الغذائية، فإن خطورة التالك بلمسه،وليس حين تمتصه الأوعية الدموية . على كل الاحوال مادة مسرطنة و هناك مخاطر كبيرة محتملة من تناولها .

ديوكسيد التايتانيوم :

مادة مسرطنة و تدخل إلى الدم مباشرةً و تسبب أمراض الربو و تشكل خطر على الجهاز المناعي.

 

الاسبرتام :

أحد المحليات المستخدمة في صناعة مأكولات الدايت، يثير الاسبرتام الكثير من الجدل بسبب فضيحة المال و السياسة المرتبطة به. فالأبحاث برهنت أنه مسبب لأمراض القلب و الأورام الدماغية و الصداع و الغثيان.

و تثار أن الاسبرتام تم الموافقة عليه من قبل منظمة الغذاء العالمية  بسبب الرشوة. يدخل هذا المنتج في صناعة المشروبات الغاذية و الحلويات الخالية من السكر ” الدايت ” .

كالسيوم الكازين ببتون فوسفات:

كالسيوم الكازين ببتون فوسفات مستخرج من مشتقات الحليب و لكنه معدل كيمائياً . و قد تمّ حظر إستعمال هذه المادة  في الصين بسبب فضيحة حليب الأطفال الذي أدت إلى نسبة وفيات عالية بين حديثي الولادة. لا توجد أي تقارير طبية عن هذه المادة لأن التحقيقات كانت سرّية ولم تخرج إلى العلن.

 

البوتيليت هيدروكسي تولين Butylated Hydroxytoluene :

أحد مضادات الاكسدة الاصطناعية و  يُستعمل للحفاظ على طعم العلكة و عدم إنتهاء صلاحيتها بسرعة. البوتيليت مرتبط  بالكثير من الأمراض الخبيثة كالسرطان و الفشل الكلوي ، كما ان طريقة تصنيع هذه المادة  تشبه كثيراً طريقة تصنيع السموم القاتلة للجرذان، و لهذا السبب منعت المملكة المتحدة و اليابان استخدامها.

السوربيتول:

أحد المحليات الصناعية الأخرى مثل الاسبارتام، و السوربيتول إسمه مرتبط بأعراض جانبية كالإسهال و أوجاع البطن، و فقدان الوزن بطريقة مخيفة و مقلقة .

ما هي المادة التي تكسب العلكة الليونة و ما هو مصدرها ؟

قد تشعر بالقرف من تناول العلكة او اللبان اذا عرفت مصدر الليونة في العلكة !

اللانولين

اللانولين مادة موجودة في منتجات العناية بالبشرة، و يُضافل للعلكة أو اللبان  لإبقائها لينة . و اللانولين هو مادة شمعية صفراء تفرزها الغدد الدهنية للأغنام . و يتم حصاد اللانولين عن طريق ضغط صوف الغنم بين بكرات. اللانولين لا يكاد يشكل خطراً على صحة المرء في كل الحالات ،  و لكن مادة  اللانولين  قد تكون شيء مقزز خاصة بعد معرفة مصدر هذه المادة .

طالع ايضا هل مضغ العلكة مفيد أم مضر و لماذا

أضف تعليق