ما علاج سرعة الغضب

ما علاج سرعة الغضب

الغضب خلقٌ مذموم الا بحالات خاصة ، و هي الغضب نصرة للدين و الحفاظ على النفس و العرض و المال .

أما سرعة الغضب في كلِ حين فهو دليل اضطراب في السلوك . و طيشٌ في التصرفات ، و خفةٌ في العقل . لذلك وجبَ على العاقل ان يتخلص من سرعة الغضب ان كان يتصف بهذا الخلق المذموم .

طالع ايضا : العصبية المفرطة كيف اتغلب عليه ؟ 

و يحاول ان يروضَ نفسه على عدم الغضب من توافه الامور . و الا يجعل الغضب سمة من سماته و صفة من صفاته.

فكيف يمكن التخلص من سرعة الغضب  ؟

التخلص من صفة ملاصقة للانسان و طبع من طباعه ، هو امر سهل و لكن قد يكون ممتنع فهو السهل الممتنع . و هو يعود لارادة الانسان و رجاحة عقله :

فللتخلص من سرعة الغضبِ يمكن ان يقوم الانسان بما يلي :

1- اتخذ القرار : عليك ان تقر ان هذا الخلق المذموم لا يجلب لك الا المشاكل و يجب التخلص منه . و هو ليس مؤشر قوة بل مؤشر ضعف و طيش .

2- تدريب النفس : النفس كالطفل . و عليك بان تروض نفسك على تجنب سرعة الغضب و ان تعد للعشرة كما يقال قبل الاندفاع بالتصرف .

3- تذكر العواقب : تذكر عواقب كثرة الغضب و العصبية الزائدة ، فالعواقب قد تكون مؤلمة ، اضافة لما توصغ به من طيش و رعونة .

4- تذكر الثواب: فقد ذكر الله تعالى في محكم التنزيل : في مدح الغافرين عند الغضب ،

قوله تعالى : وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ (37) سورة الشورى الاية 37

5- كما وصف رسول الله صلى الله عليه  وسلم ، من يملك نفسه عند الغضب بالقوة ، فكما ورد في الحديث الشريف :

عن الحارث بن سويد عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تعدون الصُرعة فيكم قالوا الذي لا يصرعه الرجال قال لا و لكنه الذي يملك نفسه عند الغضب ”

فمن يملك نفسه عند الغضب هو القوي و ليس من يصارع الرجال فيغلبهم .

فالحلم الحلم و الصبر الصبر … و عاقبة الامور المبشرة هي للصابرين .

 

أضف تعليق