مجزرة التماسيح : تقطيع 292 تمساح في اندونيسا

البشر لا يتفهمون غريزة الجوع عند التمساح

لم يتفهم قرويون تصرف تمساح ، حينما قام بقتل احدهم في احدى القرى النائية باندونيسيا.

فقام قرويون مسلحون بالسكاكين و المطارق و ال هراوات بذبح 292 تمساحا انتقاما لمقتل رجل من القرية، هاجمه أحد هذه الكائنات الزاحفة في مزرعة لتربية التماسيح.

ونشرت وكالة “أنتارا” للأنباء صورا ظهرت فيها التماسيح ملطخة بالدماء، ومكدسة في كومة كبيرة” في منطقة “سورونج” في إقليم “بابوا الغربية” شرق البلاد.

تماسيح
مجزرة التماسيح في اندونيسيا

وقال رئيس وكالة الحفاظ على الموارد الطبيعية في بابوا الغربية إن رجلا في الثامنة والأربعين من عمره دخل مزرعة التماسيح، وكان غالبا يجمع العشب لإطعام ماشيته عندما تعرض للهجوم.

وقال باسار مانولانج في بيان: “سمع موظف أحدهم يصرخ طلبا للمساعدة وهرع إليه ورأى تمساح يهاجمه”. وأضاف أن “القرويين دخلوا المزرعة ،بعد دفن الرجل، وقتلوا كل التماسيح فيها”.

المسؤول شدد على أن المزرعة حصلت على تصريح في 2013 لتربية تماسيح المياه المالحة، وتماسيح غينيا الجديدة المحمية من أجل الحفاظ على نوعها، كما سمح التصريح للمزرعة بالاستفادة من بعض هذه الحيوانات.

وأضاف مانولانج أن أحد الشروط كان عدم إيذاء تلك الزواحف للسكان. وأردف: “لمنع تكرار ذلك يتعين على صاحب المزرعة تأمين المناطق المحيطة”، وأشار إلى أن الوكالة تتعاون مع محققي الشرطة في هذا الملف.

أضف تعليق