الخمور و المخدرات

هل النبيذ حلال ؟

تحريم شرب الخمر مهما اختلفت المسميات

مع اختلاف المسميات هناك الكثير من الدعاوي الباطلة التي تفرق بين النبيذ و الخمر .

نجد الكثير ممن يلبسون على الناس يريدون التلاعب بالمسميات لاشاعة شرب الخمر .

و هذا من باب تغيير المسميات :

فعن رسول الله صلى الله عليه و سلم :

روى أبو داود وابن ماجه عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه أنه سمع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: “ليشربن أناس من أمتي الخمر يسمونها بغر اسمها ”
و باختصار كل مسكر حرام ، لقول الرسول ص :

في الحديث الذي رواه مسلم في صحيحه عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: كُلُّ مُسْكِرٍ خَمْرٌ، وَكُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ.

والحديث يفيد أن كل ما أسكر يسمى خمرا، وأن كل مسكر محرم، سواء أطلق عليه اسم الخمر أم أطلق عليه اسماء اخرى مثل : المشروبات الروحية ، حيث ان بعض شياطين الانس يطلقون على الخمر مسميات اخرى مثل : المشروبات الروحية ، و النبيذ .. و يستشهدون ببعض المقولات القديمة التي لا يعرف اصلا ما المقصود بها .
و لكن الواضح القاطع ،في القرآن الكريم و السنة المشرفة ، ان الخمر حرام شرعا ، بل ان شرب الخمر من الكبائر و هي ام الخبائث.
فشارب الخمر يغيب عقله و قد يرتكب من الكباشر و الفواحش ما لا يرتكبه الكافر و المشرك ، و ذلك لغياب عقله و عدم ادراكه ، فقد يقتل و يزني و يرتكب الفواحش و هو في هذه الحال .

اية عن تحريم الخمر

قال تعالى في سورة المائدة :
المائدة
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91) وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (92) (المائدة)

أضف تعليق