اللبان

اضرار مضغ العلكة

العلكة

العلكة أو ( اللبان ) و لعل لها مسميات أخرى في البلاد العربية التي انتشرت بها اللهجات – للاسف طبعا – بدلا من اللغة العربية الاصيلة . هل هي مفيدة أم مضرة ؟ و لماذا ؟

و هل تعلم ان هناك مادة ” مقززة جداً ” تستخدم في صناعة اللبان ؟ هل تعرف ما هي هذه المادة و لماذا نقول عنها انها مقززة ؟ و هل تعلم ان سنغافورة تحظر تناول اللبان و تمنع بيعه ؟ فما سبب حظر دولة راقية و متحضرة مثل سنغافورة للعلكة ، و منع تناولها الا بوصفة طبية ؟! و من هو مخترع  اللبان و ما هي جنسيته ؟

ستعرف الكثير من الغرائب حول العلكة أو اللبان في هذا الموضوع

العلكة مضرة أم مفيدة

في تقرير منشور على موقع روسيا اليوم حول فوائد العلكة ، يؤكد العلماء على أن اللبان ” العلكة ” يعمل على تنظيف الأسنان كالفرشاة و الخيط المخصص لهذا الغرض ، ولكن بعد نصف ساعة تفقد العلكة خواصها و البكتريا التي التصقت بها تعود ثانية الى الفم .

فقد أجرى علماء من هولندا تجارب على متطوعين ، وضعوا في أفواههم بكتريا عقدية ” Streptococcus ” و فطريات شعاعية ” Actinomycetes”. بعد ذلك طلب منهم مضغ نوعين من علكة بالنعناع لمدة تتراوح بين 30 ثانية و 10 دقائق.

بينت نتائج التجربة ان عدد البكتريا التي التصقت في البداية بالعلكة كان حوالي 100 مليون بكتريا. و لكن بعد مضي 30 ثانية تفقد العلكة خاصية جذب البكتريا، مما يؤدي الى انخفاض عدد البكتريا الملتصقة بها. أي أن البكتريا تعود ثانية الى الفم.

و حسب رأي العلماء، مع ذلك لا تقل فائدة العلكة في تنظيف الأسنان عن فائدة الوسائل الأخرى المستخدمة كالفرشاة و الخيط.

5 أضرار لتناول العلكة أقرها الاخصائيون

رغم ان مضغ العلكة أو اللبان عادة منتشرة بشكل كبير خاصة بين النساء للتخلص من التوتر أو اشباع الرغبة في تناول السكريات دون زيادة الوزن ، حيث تعتقد الكثيرات أن العلكة بسعرات حرارية قليلة و ان مضغ العلكة عادة صحية و ليس لها أي أضرار ،  لكن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً و مضغ العلكة له العديد من الأضرار الصحية و منها ما يلي :

تزيد العلكة من الرغبة بتناول الوجبات السريعة التي تزيد الوزن

في دراسة حديثة نشرت في دورية سلوكيات الأكل ، أظهرت الدراسة أن مضغ العلكة ليس له أي تأثير على تقليل السعرات الحرارية المستهلكة ، بالإضافة الى أن مضغ العلكة بطعم النعناع يقلل الرغبة في تناول الفواكه و يزيد من احتمال تناول الوجبات السريعة مثل رقائق البطاطس و الحلوى.

مضغ العلكة قد يسبب التهاب المفصل الفكي الصدغي

يقول دون اتكينز وهو طبيب أسنان في لونغ بيتش كاليفورنيا، أن الإفراط في استخدام أي عضلة مشتركة يمكن أن يؤدي إلى الألم والمشاكل، مثل الصداع، أوجاع الأذن، أو اوجاع الاسنان مع مرور الوقت. لذلك مضغ العلكة يمكن أن يؤدي إلى أعراض اضطراب المفصل الفكي الصدغي، و الذي يتضمن ألم الفك الناتج من التهاب العضلات والمفاصل التي تربط الفك السفلي بالجمجمة.

اضطرابات و مشاكل الجهاز الهضمي

يقول د. باتريك تاكاهاشي ، رئيس الجهاز الهضمي في مركز سانت فنسنت الطبية، لوس أنجلوس، كاليفورنيا. بالإضافة إلى ابتلاع الهواء، فيمكن للمحليات الصناعية مثل السوربيتول و المانيتول الموجودة في العلكة أن تسبب الاسهال لدى الأشخاص الأصحاء .

و لمن يعانون من متلازمة القولون العصبي و هي اضطراب غامض في الجهاز الهضمي مع أعراض مثل آلام البطن و التشنج، و التغيرات في عادات الأمعاء. مضغ العلكة يزيد الامر سوءا و يمكن أن يسهم في زيادة أعراض القولون العصبي بسبب الهواء الزائد الذي يتم ابتلاعه مع مضغ العلكة مما يسهم في آلام البطن والانتفاخ.

تسوس الأسنان و التهابات اللثة

لك شك أن معظم انواع العلكة تحتوي على السكريات و هذا سبب الرغبة بها خاصة من الاطفال و هذا طبعا اكبر مسبب لتسوس الاسنان ، و نخر السن ، و في محاولة لتجنب التأثير الملين للمحليات الصناعية في العلكة قد يلجأ البعض لتناول العلكة المحلاة بالسكر و الذي يعتبر عامل أساسي في تسوس الأسنان .

تحلل حشوات الأسنان

حشوات  الأسنان تتكون من مزيج من الزئبق و الفضة و القصدير. و تظهر الأبحاث أن مضغ العلكة يمكن أن يسبب خروج الزئبق من الحشوات الى داخل الجسم، و ارتفاع مستويات الزئبق يمكن أن يسبب مشاكل عصبية بالإضافة الى بعض الأمراض المزمنة و الاضطرابات النفسية. و لحسن الحظ، فالكمية الصغيرة الناتجة من حشو الأسنان ليس من المرجح أن تضر بك، لأنها عادة ما تمر بسهولة من خلال جهازك المعوي ولكن وجود المعادن الضارة بنسبة متزايدة في الجسم هو أمر غير مرغوب به بالتأكيد.

من أول من صنع و أنتج العلكة ؟

على موقع ويكبيدا هناك معلومات عن الشخص الذي يعتبر أول من صنع العلكة أو اللبان ،
فصاحب فكرة تصنيع العلكة هو الأمريكي توماس آدامس ، الذي استطاع في القرن الثامن عشر و بالتحديد سنة 1869 أن يصنع أول نوع منه بترطيب الصمغ بواسطة الماء الساخن ، و أنتج منه كمية قليلة على شكل حبات لم تتعد 200 حبة · تكلفت إحدى الصيدليات ببيعها، فنفذت بسرعة لم تكن متوقعة· و أول من اضاف نكهة للعلكة أو اللبان هو

أحد الصيادلة و يُدعى جون كولغان ، حيث أضاف نكهة روح بعض الأعشاب· و في سنة 1880 أضاف أحد المصنعين إلى العلك نكهة و طعم النعناع و هو الطعم الذي تشتهر به العلكة حتى يومنا هذا

لماذا تحظر سنغافورة بيع و تتناول العلكة ( اللبان ) ؟

سنغافورة هي البلد الوحيد – حسب الاطلاع –  في العالم الذي يُمنع فيه مضغ العلكة ( اللبان ) و لكن ربما هناك مبرر لذلك ؟ لماذا يا حكومة سنغافورة تمنعين اللبان ؟

هناك قصة غريبة وراء منع اللبان أو العلكة في سنغافورة و يعود تاريخ هذه القصة إلى عام 1992 فقد تسببت حبة علكة أو ” لبانة ” قام بإلصاقها أحد الركاب في إعاقة عمل جهاز فتح و غلق أبواب إحدى عربات مترو سنغافورة . و  المسؤولين في سنغافورة لا يتهاونون مع كل ما يعرض حياة مواطنيهم للخطر و لا مجال للمزح في هذه الامور نهائيا !

فكان القرار الحاسم و السريع بسن قانون حظر بيع و مضغ اللبان في البلاد نهائياً .

ان أردت أن تمدغ العلكة في سنغافورة فهذا يحتاج الى وصفة طبية من احد الاطباء يستعدي ان تتناول العلكة المحظورة ، لا تهاون بحياة مواطنين الدول الراقية مثل سنغافورة .

ما هي المادة المقززة المستخدمة في صناعة العلكة و لماذا هي مقززة ؟

هناك مادة مقززة تستخدم في صناعة العلكة و مستحضرات التجميل أيضاً ، و في كثير من المواد التي تحتاج الى ليونة ، هذه المادة تسمى اللانولين ، و هي مادة صفراء اللون و دهنية تعمل كمرطب لجلود الماشية و الأغنام، و كعازل ضد الماء وحرارة الجو الخارجية.

و لكن لماذا يعتبر اللانولين مادة مقززة ؟ ما مصدره ؟ و كيف يتم استخراجه ؟

كتبنا موضوع خاص عن اللانولين يمكنك الاطلاع عليه على موقع مركز المحتوى العربي .

أضف تعليق