شاشة تطوير ويب

كيف أصبح مطور ويب محترف

6 خطوات لتصبح مطور ويب ناجح !

كيف أصبح مطور ويب محترف و ناجح ؟ ربما هذا السؤال هو ما أتى بك الى هنا و  هذا  مقال حول الراغبين في العمل في مجال تطوير الويب . فعسى أن تجد به بعض الاضاءات المفيدة لك اذا كنت من الطامحين للعمل في مجال تطوير الويب .

يطمحُ كثيرٌ من الشباب العربي لاقتحام مجال تطوير الويب و العمل كمطورين لمواقع الويب بشكل احترافي ، و لكن الكثير منهم لا يعرفون من أن يبدأون ، و سرعان ما يصيبهم اليأس و يتخلون عن طموحهم و يتنقلون من مجال لآخر من مجالات الحاسوب، و لكن كلمة ” محترف ” قليل من يصل اليها ، بسبب سرعة التخلي عن الهدف و عدم التحلي بالإصرار للوصول الى احتراف تطوير مواقع الويب ، سنستعرض في مجموعة مقالات الخطوات الصحيحة لمن يطمح أن يكون مطور ويب ناجح، نبدأها ب 6 خطوات نحو مطور ويب ناجح و محترف ، و ننوه في مركز المحتوى العربي أن هذا المقال مقتبس و مترجم من كتاب للمستقل : كيلي برنسلو ، تطوير الويب و ما بعده.
فيما يلي 6 أشياء ، يجب أن تضعها بالاعتبار ، اذا كنت تطمح أن تكون مطور ويب ناجح ، أو اذا كنت مطوراً للويب بالفعل :

1- الاعتقاد و السلوك الصحيح

العقبة الأولى التي يجب ان تتخطاها هي ” نفسك ” ، دعني أشرح لك ذلك .

هل تريد ان تصبح مطور ويب ؟ اذا كانت الاجابة نعم ،  فلا تطمح لأن تكون بمستوى متوسط ، بل ليكن هدفك ان تصبح مطوراً ناجحاً و محترفاً للويب . بل أكثر من ذلك , ليكن هدفكَ أن تصبح أفضل مطور ويب تستطيع أن تكونه .
الخطوة التالية بعد أن حددت موقفك لتصبح مطوراَ للويب , هي الاعتقاد أنك أصبحت كذلك بالفعل .
ربما تفكر ، ” لكنني لا اعرف بما فيه الكفاية، لأسمى مطور ويب ” أو ” كيف أكون مطوراً للويب و أنا لم أبدأ بعد ؟ ”
هذه أسئلة مشروعة … و  أنا لم أقل ان عليك الكذب حيال كونك مطوراً للويب أو ان بإمكانك الشروع بالعمل منذ هذه اللحظة .
ما أقوله هو أنك تحتاج ” لخداع ” عقلك و زيادة ثقتك بنفسك حول الاعتقاد أنك مطور ويب , بدلا من الشك حول هذه الحقيقة .حاول الاقتناع ، و أنا أؤكد لك ان هذا افضل بكثير من الشك و التردد .
اذا سألك أحدهم ،  ” حسناً ، ماذا تفعل اذا ؟ ” أخبره بدون أي تردد ، ” انني مطور ويب و أعمل كمستقل ”
ربما لا يقود هذا لأي شيء ، لكنك ستكون متفاجأً بعدد الناس المهتمين بحقيقة كونك تعمل كمطور ويب مستقل .تماماً كما لو أنك طبقت بعض خدع العقل في أحد أفلام حرب النجوم عليهم .

سواء كنت تريد أن تصبح مطور ويب أو مستقلاً ، فان حالة عقلك و سلوكك أمرانِ حاسمانِ في نجاحكَ .

2- العزيمة و الانضباط لتكون مطور ويب محترف

الإخفاق و الشك في النجاح أمران لا مفر منهما. السؤال كيف ستتعامل معهما حينما يحدثان.
عليك أن تكون ذو عزيمة و لديك الدافع و الحماس… لتحظى بالنجاح كمطور ويب . هناك العديد من مطوري الويب الطموحين و لكن ليس جميع المطورين لديهم العزيمة و الدافع و الحماس .
و ليس جميع المطورين لديهم القدرة على الانضباط في تعلم تطوير الويب . قد لا يبدو هذا حقيقيا و لكنه صحيح . جميعنا مشغولون بأشياء أخرى عديدة و ربما لديك وظيفة بدوام كامل في الوقت الذي تتعلم فيه تطوير الويب ( و هذا حقيقة كيف بدأت )
الجزء الصعب ليس في البداية … انه في القدرة على الاستمرار .يجب عليك أن تنضبط في التعليم.
حدد جدولا زمنيا و التزم به.
كنت اعمل من الثامنة صباحاً و حتى السادسة مساءاً , ارجع الى زوجتي في البيت و انا منهك , اتناول الطعام , ارتاح قليلا , ثم ابدأ بتعلم البرمجة من الثامنة مساءاً و حتى الواحدة او الثانية بعد منتصف الليل , و كنت على هذا الحال لعدة شهور .
كان هذا تحدياً كبيراً بالنسبة لي , لكنني كنت بحاجة الى التركيز الشديد و قد أدى ذلك الى نتائج مرضية بسبب ذلك الانضباط .
ربما لديك أطفال او أولويات هامة أخرى , و لكن لا تختلق الأعذار .اذا كان الأمر مهماً بالنسبة لك , عليك ان تقوم بعمل خطة لتتعلم و واجه نفسك لتكون منضبطاً .

3- الإصرار “و  العناد ” لكي تكون مطور ويب

ربما تفكر و ” لماذا الإصرار؟ ”
انه لمن الجيد ان تكون عنيداً في مرحلة التعلم .
ما أعنيه بذلك ، اذا كان لديك خطأ ما في تعليماتك البرمجية أو اذا لم تكن المخرجات كما هو مخطط لها , أو أن الأمور اصعب مما تصورت .
لا تنتقل اذا لم تجد الحل , و لا تستبعد أجزاء من البرنامج , كن عنيداً و اكتشف الخطأ .
صحيح ان اكتشاف الخطأ سيستغرق منك وقتا أطول ، و لكن ما ستتعلمه بهذا الإصرار هو ما سيشكل حصيلتك من المعرفة و التي ستبقى معك ، و ستكون أكثرَ فعاليةً و تأثيراً في مشاريعك المستقبلية لهذا السبب. ستحقق هدفين حقيقة من عنادك اتجاه تصحيح الأخطاء و هما: اكتشاف الأخطاء بنفسك و تأهيل نفسك للإصرار و حل المشكلات.

4- رتب أولوياتك و قاطع تلفازك

اذا كنت تريد أن تفعل شيئاً عظيماً ، فان ذلك يحتاج الى التضحية . هذا هو التحدي لمعظم الناس .
اذا كنت تريد أن تكون مبرمجاً عظيماً أو مستقلاً و كنت تشتكي من ضيق الوقت , عليك النظر في روتينك اليومي و الأسبوعي و الشهري ، لمعرفة ما يمكنك استبعاده من نشاطات ، لإتاحة المزيد من الوقت ، مما يمكنك من التعلم اكثر ، و تطوير مهاراتك ، و تطبيق ما تم معرفته .
أحد أكبر الملهيات التي استبعدتها من حياتي هي مشاهدة التلفاز. كان من الصعب علي فعل ذلك في البداية، مع وجود تلفاز بحجم كبير، مع عدد لانهائي من الأفلام و المسلسلات المتاحة بالمجان، إلا أنني لم أعد مهتماً الآن بهذا الشأن .
سواء كنت طالباً أو موظفاً بدوام كامل , أو زوجاً أو زوجة أو أباً أو أماً , عليك ان تعرف كيف ترتب أولوياتك .
كل يوم هناك حوالي 140000موقعاً للإنترنت تضاف إلى شبكة الانترنت. تخيل ..هناك إضافة لموقعي إنترنت كل ثانية !
لذلك إذا كنت مهتماً بإنشاء موقعاً للإنترنت لعملك الخاص، فإنه من الجيد بالبدء في ذلك بأسرع وقت ممكن !
أفعل ما تريد فعله, لا تهمل عائلتك، انقطع عن التلفاز ، قاطع الملهيات، و تعلم كيف تقوم بالبرمجة، بعد كل ذلك، هذا هو هدفك لذلك كن جدياً حياله و أعمل على تحقيقه.

5- المهارات ثم المهارات

لا يمكنك أن تصبح محاسباً بدون فهم المحاسبة. و نفس القاعدة تنطبق على تطوير الويب .
حتى تكون مطور مواقع ويب ،  لابد أن تعرف ما هو تطوير الويب ، و كيف يعمل ، و لغات البرمجة الخاصة بتطوير الويب و أهميتها ، و ماذا تتعلم بالتحديد ، و كذلك مهارات الاتصال ، و حل المشكلات ، الابداع و أكثر من ذلك .
من المهم ان تعرف كيف تتعلم بفاعلية . و سوف نتعرض لبعض تقنيات التعلم و فنيات تطوير الويب في مقالات أخرى على موقع المحتوى العربي .

6- حدد أهدافك بوضوح

يجب عليك ان تحدد أهدافك .
لماذا تريد أن تصبح مطور ويب و عاملاً كمستقل ؟
هل تريد تعلم تطوير الويب و تطبيق مهاراتك للعمل كموظف ؟
هل تريد العمل لنفسك كمستقل في تطوير الويب ؟
عندما تقوم بإنشاء موقعاً للإنترنت، ما هو موعدك النهائي لإنجاز العمل ؟
حينما تقوم بتحديد أهدافكَ, كن متأكداً أنك مدفوع باتجاه أهدافك و ركز على العمل على تحقيقها.
لا تكن مثل معظم الناس الذين تتلاشى أهدافهم المحددة بعد بضعة أشهر…

اعداد

قسم التطوير – مركز المحتوى العربي

أضف تعليق